fbpx
الرئيسية / ألدو / أحذية ألدو / التسوق أون لاين داخل كل بيت عربي
التسوق اون لاين

التسوق أون لاين داخل كل بيت عربي

التسوق اون لاين Online Shopping من الوسائل الحديثة والمريحة التي توفر الوقت والجهد والمال أثناء عملية التسوق والشراء من المتاجر التقليدية، فأنت لا تحتاج لركوب المواصلات ولا النزول من البيت أساسًا، لا تحتاج للوقت الكبير الذي يسمح لك بالتنقل من متجر لآخر لتعثر على ما تريده، كل هذه التكاليف وهذا المجهود والوقت الضائع بلا أدنى فائدة، لست بحاجة لاستنزافه هكذا في التسوق اون لاين.

في التسوق اون لاين بضغطة زر واحدة تستطيع التنقل داخل المتاجر والأقسام المختلفة، تستطيع الاختيار بين الألوان والمقاسات المتعددة، تسطيع المقارنة بين الماركات العالمية والاختيار من بينها، تستطيع حجز مشترياتك ودفع ثمنها وأنت في مكانك، يأتيك ما طلبت حتى باب بيتك، بلا أدنى مجهود يُذكر منك.

التسوق اون لاين – في أبسط حالاته – هو عملية بيع وشراء تتم عن طريق شبكة الإنترنت عبر شاشة الحاسوب الخاص بك. تبدأ العملية ببحثك عن المنتج الذي تريده، ثم تختار من بين النتائج التي ظهرت لك، فتختار الماركة والنوع والمقاس واللون، وكل التفاصيل التي تتمناها، ومن ثم تقوم بحجز السلع التي تود شرائها، وتدفع ثمنها إما عن طريق البطاقات الائتمانية أو عن طريق الدفع عند الاستلام، أو أي طريقة يوفرها لك موقع التسوق.

التسوق اون لاين يغزو الأسواق التقليدية

في بداية التسعينات من القرن العشرين ظهر التسوق الإلكتروني بالشكل المعروف، وكانت البداية للموقع الرائد أمازون  Amazon.com في 1994 وكان في بداية الأمر متخصصًا في بيع الكتب الورقية فقط. لا أدري كيف خطر ببال جيف بيزوس Jeff Bezos – مؤسس شركة أمازون – أن الناس سيشترون الكتب عبر الإنترنت، ويتركون الذهاب للمكتبات والتجول بين أرفف الكتب العامرة!

في يوليو عام 1995م بدأت شركة أمازون ببيع أول خدمة لها، خلال أول شهرين فقط من بداية نشاط الشركة وصلت منتجات الشركة إلى خمسين ولاية أمريكية، وخمس وأربعين دولة على مستوى العالم. في هذه المدة كانت أرباح الشركة وصلت إلى 20 دولار أسبوعيًا. وتوالت النجاحات والأرباح حتى وصلت عائدات الشركة في عام 2016 إلى 135.98 مليار دولار، وكانت الأصول في ذلك الوقت 1 تريليون دولار. والمزيد من هذه الأرقام من هنا.

في نفس العام الذي انطلقت فيه شركة أمازون دوت كوم، خرج موقع إي باي ebay للنور بعد أمازون مباشرة، وتمت أول عملية تجارية على الموقع ببيع أول سيارة عام 1996. ثم استحوذ بعد ذلك على عملاق التعاملات المالية الإلكترونية باي بال PayPal كحل فوري لمشاكل الدفع عبر الإنترنت.

من هنا بدأت ثقافة التسوق اون لاين في التوسع والانتشار، بالطبع انتشرت مبكرًا وبسرعة كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا بشكل عام، لأن هذا النطاق كان مهيئًا بشكل كامل لاستقبال هذه التقنية، ولتغيير نمط حياته بهذا الشكل، لكنه بدأ ينتشر على المستوى العربي في الآونة الأخيرة، ويتسع بشراسة ليلتهم السوق التقليدي.

أفضل مواقع التسوق اون لاين العربية

موقع سوق دوت كوم: تم تأسيسه في دبي عام 2005 على غرار موقع أمازون، لكن سوق دوت كوم موجه للدول العربية بشكل عام. كان الموقع في بدايته خاصا بالمزادات العلنية، ثم بعد ذلك تم إنشاء قسم خاص للبيع بالتجزئة عام 2011. وفي عام 2017 تم الاستحواذ عليه من قبل العملاق أمازون. يشتمل موقع سوق دوت كوم على أكثر من 400.000 منتج، تتنوع هذه المنتجات ما بين الملابس والاكسسوارات، المجوهرات، الألعاب، الطب والصحة، مستلزمات المنزل، عطور، كتب، أجهزة إلكترونية، وغير ذلك من الأقسام التي تجدها في موقع سوق دوت كوم (رابط داخلي).

موقع نمشي دوت كوم: تأسس عام 2012 في الإمارات العربية المتحدة. يقوم الموقع على التجارة بالتجزئة أيضًا لكنه تخصص في مجال الأزياء، حتى أصبح الآن موقع نمشي دوت كوم أكبر موقع في التسوق اون لاين لتجارة الأزياء في الشرق الأوسط. يحتوي الموقع على أكثر من 600 علامة تجارية عالمية في مجال الأزياء.

المواصفات الواضحة لمواقع التسوق الآمنة

هناك بعض التخوفات من خوض تجربة التسوق اون لاين في البلاد العربية، بسبب عدم وجود أُطر قانونية تحمي أموال المشترين إذا تم الدفع عن طريق البطاقات الائتمانية، فيخاف المتسوق من الاحتيال أو السرقة، أو عدم جودة المنتج، أو عدم الحفاظ على البيانات السرية، … إلى آخر هذه التخوفات. لكنه من الممكن جدًّا تفادي هذه العقبات وبكل سهولة، وذلك عن طريق التسوق عبر مواقع التسوق الآمنة، والمعروفة بمصداقيتها ونزاهتها. فكيف تتعرف على مثل هذه المواقع؟ لنر….

العلامات التي يتم بها تمييز المواقع الآمنة عن غيرها كثيرة ومتعددة، لكنني سأذكر لك العلامات الظاهرة التي تعرفها بمجرد النظر بعينيك فقط لأول مرة إلى الموقع. أهم هذه العلامات:

  • ستجد دائما عنوان المواقع الآمنة والموثوقة تبدأ بالرمز https بدلا من الرمز http، وهذا الحرف (s) المضاف في عنوان الموقع الموثوق هو اختصار لكلمة Secure يعني: آمن. وفي نهاية العنوان ستجد رمز القفل المغلق، وأحيانا يكون أسفل الإطار.
  • دائما ما تستخدم المواقع الآمنة تقنية طبقة المقابس الآمنة Secure Sockets Layer ويرمز لها بالاختصار (SSL)، وهذه التقنية تعمل على التحكم الكامل بالبيانات لإبقائها آمنة على الإنترنت وعدم العبث بها، أيا كانت نوعية هذه البيانات، مثل: الرقم القومي، ورقم بطاقة الائتمان، … وغيرها من البيانات الشخصية أو السرية.

هذه أهم العلامات الظاهرة والتي يستطيع تمييزها كل أحد لمعرفة إذا كان هذا الموقع آمن أم لا. بالإضافة لهذه المواصفات المضمونة هناك بعض النصائح الأمنية التي يتوجب عليك العمل بها إذا أردت خوض تجربة التسوق اون لاين. إليك هذه النصائح على شكل نقاط سريعة:

  • لا تشتري من أي موقع يظهر لك على محركات البحث، تأكد أولا من أنه موقع آمن وموثوق، عن طريق المواصفات الموجودة بالأعلى.
  • عندما تريد شراء شيئًا معينا لا تذهب لمحركات البحث المعروفة وتبحث عن مرادك، لأنها ستعرض لك النتائج التي تحتوي على الكلمات التي بحثت بها (الكلمات المفتاحية) دون التمييز بين المواقع الآمنة والغير آمنة. إذا من الأفضل أن تذهب لمواقع التسوق الآمنة مباشرة وتبحث هناك عن سلعتك، إن لم تجدها اذهب إلى موقع آمن آخر، وهكذا حتى تعثر عليها.
  • يجب قراءة عنوان الموقع الإلكتروني الذي تذهب إليه بطريقة جيدة، والتأكد من صحته وعدم وجود أخطاء إملائية (التي تكون مقصودة للتضليل)، بالإضافة لباقي المواصفات التي ذكرناها سابقًا.
  • كذلك عند التسوق اون لاين يجب عليك تثبيت أحد البرامج القوية المضادة للفيروسات، وذلك لحماية جهازك من البرامج السيئة، والتي قد تكون سببا في إتلاف جهازك بعد ذلك.
  • من الأفضل عدم استخدام أجهزة الكمبيوتر العامة، الموجودة في الأماكن العامة مثل: المدارس والكافيهات، وغير ذلك. كذلك تجنب الدخول إلى الإنترنت عن طريق نقاط الواي فاي العامة الموجودة في كل مكان. إذا كان ولا بد من استخدم أحد هذين الأمرين، فيجب عليك استخدام شبكة خاصة افتراضية Virtual Private Network (VPN) أثناء الدخول إلى الإنترنت، وذلك لتتفادى الوقوع في الحيل المقصودة للإيقاع بك، والمنتشرة بكثرة على مواقع شبكات التواصل الاجتماعي بصفة عامة، ومواقع التسوق اون لاين بصفة خاصة.

كيفية الدفع عن طريق الإنترنت حال التسوق اون لاين

حتى لا ترى الأمر صعبًا، هناك بعض الخطوات العاملة التي تجعل من عملية التسوق اون لاين أكثر أمانًا، مثل:

  • يتوجب عليك أولا التسجيل في الموقع الذي تود الشراء منه، وسيطلب منك الموقع هذا مباشرة عن طريق إظهار رسالة تحتوي على هذا الطلب، وعند الضغط عليها أو على أيقونة التسجيل، سينقلك مباشرة إلى رابط أخر وتملأ النموذج الموجود بالمعلومات الشخصية المطلوبة، مثل: الاسم، العنوان، رقم بطاقة الائتمان. ولا تقلق من سرية هذه البيانات، فالمواقع الآمنة تتمتع بحراسة شديدة صعبة الاختراق للحفاظ على معلومات كل مستخدم، وإبقائها سرية ومحمية من الجواسيس والمتلصصين.
  • بعد التسجيل على الموقع وتنشيطه من خلال الرجوع لرسائل البريد الإلكتروني التي سيرسلها الموقع إليك. تستطيع الآن التجول داخل أقسام الموقع المتعددة، ورؤية المنتجات في أي قسم تريديه، وعندما يعجبك أحد المنتجات وتريد شراءه فما عليك إلا الضغط على أيقونة إضافة للسلة Add to Basket، أو عربة التسوق Add to Cart، على حسب الموقع.
  • تستطيع أيضا الحذف أو الإضافة من وإلى سلة المشتريات الخاصة بك على الموقع بكل حرية، حتى تقوم بالضغط على تأكيد عملية الشراء، عندها لن تتمكن من حذف أحد المنتجات أو إضافة غيرها أو تبديلها.
  • عند تأكيد عملية الشراء على الموقع يقدم لك الموقع بعض الاختيارات للطرق التي تستطيع الدفع من خلال أحدها، مثل: بطاقة الائتمان، أو عبر الباي بال، أو عن طريق أي طريقة أخرى يقدمها لك الموقع.
ما هي العقبات التي تقف في طريق التسوق اون لاين على المستوى العربي

هناك بعض العقبات التي تقف حجر عثرة أمام انتشار التسوق اون لاين، ومنعه من التمدد في الوطن العربي بشكل عام، من أهم هذه العقبات ما يلي:

  • قلة الوعي بأهمية التجارة الإلكترونية بصفة عامة، وأهمية التسوق اون لاين بصفة خاصة، والفوائد العديدة التي تعود على المؤسسات التجارية والمستهلكين من الأفراد.
  • تخوف أكثر البنوك العربية من الحضور بشكل قوي في صفحات الإنترنت، ودعم هذه التجارة بقوة.
  • تباطؤ الحكومات العربية في دعم هذه الأسواق، وعدم وجود استراتيجية قوية للتعامل مع التكنولوجيا الحديثة، ومواكبة العصر في التقدم التكنولوجي الحديث، وما زالت تعتمد على العمل اليدوي.
  • كل هذا الكسل من الحكومات على الرغم من وجود الكوادر المهنية في الوطن العربي، والتي تستطيع مواكبة هذا التطور، وتصميم البرامج وتطويرها، ولم يتم تحويل هذه القدرات لطاقات إنتاجية تؤثر إيجابيًا في قطاع التكنولوجيا الحديثة بشكل عام.
  • البنية التحتية للتكنولوجيا والاتصالات في الوطن العربي لا تصلح أصلا للبناء عليها، لما تعانيه من مشكلات متعلقة بالإنترنت والاتصالات.
  • غياب الدور القانوني الذي ينظم العمليات التجارية الإلكترونية، وكل الأمور المتعلقة بالبنوك والتحويلات المصرفية، لضمان الحقوق، ومنع الاحتيال والتزوير والسرقات. وهذا الدور عليه عامل مهم في تنشيط التسوق اون لاين، والتجارة الإلكترونية بشكل عام في الوطن العربي.
  • شبكات الإنترنت في الوطن العربي تعاني من نقص الوسائل الأمنية والتي من المفترض أن تحافظ على معلومات الشركات والمؤسسات والأفراد، أثناء استخدامها في عمليات الدفع الإلكتروني.
  • عدم الاهتمام بالعاملين في مجال الإنترنت بشكل عام، من حيث زيادة خبراتهم ورفع كفاءتهم وتأهيلهم لمزاحمة التكنولوجيا العالمية، وتأكيد الأسباب الأمنية في المواقع العربية، وغير ذلك.
  • قِصر ثقافة الناس العامة في فهم التسوق اون لاين، أو فكرة التعامل مع التجارة الإلكترونية بشكل عام غير مفهومة بالنسبة لقطاع كبير من عموم الشعب العربي. على الرغم من سهولة الشراء والتسوق اون لاين، ووجود المميزات المتعددة التي تعطيه الأولية عن الأسواق التقليدية.
  • ارتفاع التكلفة والنفقات لاستخدام الإنترنت على أصحاب المواقع والخدمات، وكذلك على المستخدمين بشكل عام. كذلك رفع نفقات البطاقات الائتمانية.
  • كذلك من العقبات المهمة عدم استخدام اللغة المحلية على الإنترنت بشكل عام، بل الأفضلية لمستخدمي اللغة الإنجليزية، ووجودها مهم في مثل هذه الأعمال.
الخلاصة:

وعلى الرغم من المعوقات السابقة، فقد بدأت السوق العربية استيعاب ثقافة التسوق اون لاين، وتم إنفاق المليارات في إنشاء متاجر إلكترونية ضخمة، أصبح لها سمعة قوية الآن مثل سوق، نمشي، جوميا، نون، وغيرها من المتاجر الواعدة التي تشير إلى نقلة نوعية في مجال التسوق الإلكتروني في المنطقة.

حول Yalla SouQ

شاهد أيضاً

زبدة الشيا للوجه

فوائد زبدة الشيا للوجه وشرائها من لوكسيتان

فوائد زبدة الشيا للوجه، هي الحل الأمثل للحصول على بشرة نقية، ونضرة؛ حيث أنها تقدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!